لغز دوالى الخصيتين

ماهي دوالي الخصية وكيف تؤثر على الخصوبة؟

هي عبارة عن اتساع وارتجاع الدم بالأوردة المحيطة بالخصية لوجود عيب خلقي بصمامات الأوردة مما يؤدي إلى ارتفاع درجة الحرارة حول الخصية ونقص الأوكسجين مع زيادة نسبة السموم بالدم المحيط بالخصية مما يؤثر سلباً على إنتاج الحيوانات المنوية وهرمون الذكورة.

ما مدى انتشار الإصابة بدوالي الخصية؟

تظهر الاحصائيات انها تصيب حوالي اثنين من كل عشر رجال على الوجه العام بينما تصل النسبة إلى ٤٠% من الرجال الذين يعانون من تأخر الإنجاب الأولي (أي لم يسبق للزوجين حدوث حمل) و٨٠% من الرجال الذين يعانون من تأخر إنجاب ثانوي (أي تأخر الحمل بعد حدوث حمل سابق للزوجين بغض النظر عن نتيجة هذا الحمل).

هل كل دوالي الخصية تساوي علاج جراحي؟

بالطبع لا ولكن فقط عند توافر الأربعة شروط حسب التوصيات الدولية:

١) تأخر الإنجاب بعد مرور سنة كاملة من الزواج

٢) خلو الزوجة من أي عيب مزمن يعطل عن الإنجاب

٣) وجود خلل بالسائل المنوي

٤) وجود دوالي بالخصية صريحة ملموسة اكلينيكياً

أما لغير البالغين فالدواعي تكمن في وجود آلام شديدة بالخصية، أو وجود دوالي من الدرجة الثالثة، أو ظهور مظاهر ضمور على الخصية.

عملية ربط دوالي الخصية والنتائج

تعتبر عملية ربط دوالي الخصية المتضخمة من أكثر الجراحات الفعالة لعلاج تأخر الإنجاب عند الرجال. فهي تساعد على تحسين جودة السائل المنوي بنسبة يمكن ان تصل إلى ٧٠% والإنجاب الطبيعي في ٥٠% من الحالات خلال أول عام بعد الجراحة بشرط اتباع التوصيات العلمية في تحديد المريض الذي سيستفيد من إجراء هذه العملية و استخدام التقنية الصحيحة. كما يخاص بالذكر ان الأبحاث قد أثبتت أن عملية ربط دوالي الخصية مسبقاً قد تزيد نسب النجاح والإنجاب في حالة اللجوء إلى الوسائل المساعدة على الإنجاب مثل التلقيح الصناعي أو الحقن المجهري و أيضًا في حالات الإجهاض المتكرر.