البروستاتا والجنس

تتميز غدة البروستاتا بموقعها الاستراتيجي حول ٣ أعضاء حيوية بجسم الرجل وهم عنق المثانة وبداية مجرى البول وقنوات قذف السائل المنوي مما يفسر الأعراض والمضاعفات المرتبطة بمشاكل البروستاتا. تساهم البروستاتا في إنتاج ثلث السائل المنوي بمادة مغذية وحامية للحيوان المنوي. يعتبر تضخم البروستاتا الحميد أشهر مشاكل البروستاتا مع تقدم العمر لتصيب نصف الرجال عند سن الستين. يعاني نصفهم من أعراض تتركز حول اضطرابات آلية التبول ولكن بأشكال مختلفة وبدرجات متفاوتة. فبالرغم من ذلك يربط الكثير بينها وبين القدرة الجنسية والإنجابية. فهل هناك مرجعية لهذا الربط؟

علاقة البروستاتا بالجنس والإنجاب

 بالرغم من ربط الكثير من الرجال بين أمراض البروستاتا ومشاكل الصحة الجنسية فهي في الحقيقة مشاكل منفصلة فى الأصل ولكن مرتبطة بطرق غير مباشرة. يبدأ الارتباط مع تقدم العمر فكلاهما يزداد مع التقدم في العمر. سر الارتباط الحقيقي يكمن في أن بعض علاجات تضخم البروستاتا الحميد يمكن أن تسبب اضطرابات بالصحة الجنسية والانجابية سواء كانت دوائية أو جراحية.

الآثار الجانبية الجنسية لأدوية تضخم البروستاتا

نادراً ما تسبب بعض أدوية انبساط وتوسيع عنق المثانة ومجرى البول صعوبة في الحفاظ على الانتصاب ولكن الملحوظ دائماً هو انخفاض كمية القذف وذلك بسبب ارتخاء عنق المثانة الذي يسبب ارتجاع في القذف إلى المثانة بدل من الخروج من مجرى البول. وكثير من الرجال يربطون قوة وكمية القذف بالقدرة الجنسية. أما بالنسبة لأدوية تصغير حجم البروستاتا فهي تعتمد على خفض نسبة مركب لهرمون الذكورة 

مما يؤدي أيضاً إلى انخفاض الرغبة الجنسية عند بعض الرجال في الأشهر الستة الأولى للاستخدام.   كما قد تتأثر خصوبة في صورة انخفاض انتاج السائل المنوي وعدد الحيوانات المنوية وحركتها. ولكن من السار أن هذه الآثار السلبية عادة ما تنخفض مع استمرارية استخدام هذه الأدوية 

الآثار الجانبية الجنسية لعمليات استئصال تضخم البروستاتا

تعتمد كل العمليات على استئصال الجزء المتضخم مع عنق المثانة مما يفسر حدوث القذف المرتجع بعد العمليات في ٧٠ ٪ من الحالات بل يعتبر القذف إلى الوراء من علامات نجاح العملية. يسمى القذف المرتجع أحيانًا القذف الجاف أو النشوة الجافة. ليس لهذا العرض ضرر سوى تأثر الخصوبة فيمكن للزوجين اللجوء لوسيلة مساعدة إذا رغبوا في الانجاب مستقبلاً. ذكرت بعض الأبحاث أيضاً أن هناك نسبة نادرة جداً قد يشكو من الضعف الجنسي بعد الجراحة.

لمزيد من التفاصيل والتواصل المباشر مع د. أحمد راغب يمكنك استخدام خدمة الاستشارة التليفونية

 .(انقر هنا (الدفع ببطاقة الائتمان (Telemedicine) 

أدوية الضعف الجنسي وأعراض تضخم البروستاتا

بالرغم من كل ما سبق من آثار جانبية لأدوية تضخم البروستاتا على القدرة الجنسية والإنجابية وعلى العكس أكتشف العلم حديثاً أن لعلاج الضعف الجنسي تأثيراً إيجابياً على أعراض تضخم البروستاتا. فبنفس الآلية التي تعمل بها أدوية تحسين تدفق الدم إلي القضيب عن طريق انبساط الشرايين تنبسط عضلات عنق المثانة والبروستاتا مما يوسع مجرى البول ويزيد من سلاسة تدفق البول. ومن ثم أصبح وصف الأطباء لهذه التوليفة من هذين النوعين من الأدوية يلاقي استحساناً كبيراً لدى الرجال الذين يعانون من أعراض تضخم البروستاتا المصاحب له ضعف الانتصاب.