الأسئلة الشائعة في عقم الرجال

إذا لم تجد سؤالك موجود مسبقاً يمكنك استخدام خدمة اسأل د. راغب

ليس هناك حجم واحد موحد للخصية الطبيعية ولكن ربما مجال للاحجام الطبيعية يستند إليها الطبيب عند تقييم الرجل. التقييم دائما عن طريق الفحص الاكلينيكى وربما يؤكد بالموجات فوق الصوتية على كيس الصفن. يختلف نطاق الحجم حسب العمر. المعدل الطبيعي للذكور البالغين يتراوح ما بين ١٢ إلى ٢٠ سم مكعب. وذلك حاصل ضرب الارتفاع x العرض x العمق. من الطبيعي أن يكون هناك فرق في الحجم بين الخصيتين وكذلك اختلاف في مستوى ارتفاع كل خصية داخل كيس الصفن. ولكن إذا تجاوز هذا التفاوت ٢٠ ٪ قد يحتاج هذا إلى استشارة طبية. يخاص بالذكر أيضا ان كثافة نسيج أو قوام الخصية وشكل مسطح الخصية لهما نفس القدر من الأهمية ما يوحى بالوظيفة. كما ان هناك تحاليل يمكن ان تؤكد سلامة وظيفة الخصية مثال السائل المنوى وهرمون الذكورة.

نعم. ارجو التوقف فورا عنها واللجوء لطبيب الذكورة حتى تطمئن على خصوبتك ومدى تأثرها بهذه الادوية. غالباً ما تكون هذه الحقن لهرمون الذكورة أو مشتقاته ومن المعروف أن هرمون الذكورة قد يسبب رد فعل عكسى على الغدة التي تفرز باقى هرمونات الخصوبة التى تنشط انتاج الحيوانات المنوية. بالتالى استخدام هذه الأدوية قد يسبب العقم على المدى البعيد.

للاسف ليس هناك علاج لضمور الخصية فنسيج الخصية لا يتجدد ولكن فى حالة وجود ضمور بالخصية تكون الأولوية هى الحفاظ على ما تبقى من وظيفة الخصية فى اسرع وقت وذلك عن طريق استبعاد اى سبب ادى لهذا الضمور قابل للعلاج أشهرها دوالى الخصية. كما يجب ايضاً الحفاظ على الخصوبة عن طريق حفظ السائل المنوى فى بنك التجميد خاصة فى حالة ضعف جودة السائل المنوى.

العلاج الأنسب للميكروب يكون حسب المزرعة واختبار حساسية الادوية المرفق بها مع الالتزام بالجرعة وفترة العلاج الكاملة وفقا لتعليمات الطبيب والمتابعة بعد العلاج فعكس ذلك سيؤدى إلى زيادة عنف الميكروب وتكوين مقاومة منه للعلاج مع احتمال حدوث مضاعفات بالقنوات المنوية.

أولا يجب على الطبيب التفريق بين عدم نزول السائل المنوى مع وجود قذف أو عدم حدوث القذف من الأساس. السبب فى عدم حدوث القذف قد يكون نفسي أو عضوي ما يمنع الوصول للنشوة أو هزة الجماع مثل الخلل فى الهورمونات أو فى الأعصاب أو فى عملية الجماع نفسها وغيرها من الاسباب. أما عدم نزول المنى بالرغم من حدوث هزة الجماع قد يكون بسبب انسداد في قنوات القذف او ارتجاع من عنق المثانة. ولتحديد السبب يجب الخضوع لبعض الفحوصات اللازمة بعد سماع تاريخ طبي مفصل من خلال مناظرة الطبيب.

هذا التكيس إما مجرد ما يسمى بالقيلة المائية المحيطة بالخصية ككل أو الموضعية وإما تكيس منوى مشتق من البربخ الملحق بالخصية والحالتان حميدتان ولا حاجة للعلاج إلا إذا تسبب فى مضاعفات أو كان الحجم مزعج للشخص. علما بأن العلاج الوحيد جراحى من خلال جرح تجميلى صغير وليس بزلا بالإبرة لما قد ينتج عن ذلك من مضاعفات مثل النزيف كما أن بزل السوائل معرض للارتجاع بنسبة كبيرة.

العملية بمنظار البطن تحتاج إلى عمل على الأقل ٣ فتحات صغيرة بالبطن لدخول المنظار والآلات الجراحية خلال عضلات البطن أما الجراحة الميكروسكوبية لا تحتاج سوى فتحتين ١،٥ سم فقط فى الجلد تحت منطقة العانة بدون فتح العضلات. وتتميز الجراحة الميكروسكوبية بأنها أقصر من حيث طول مدة العملية وأقل مضاعفات مع عدم احتمالية إرتجاع الدوالى كما هو الحال فى حالات بالمنظار كما أثبتت الدراسات. أما من حيث التكلفة فمنظار البطن يزيد تكلفته عن الجراحة الميكروسكوبية. ولكن قبل كل شئ يجب التأكد من مدى الاحتياج لإجراء العملية.

من المؤكد ان سبب استبعاد الطبيب عمل العملية هو سلامة السائل المنوى وهذا قرار موفق خاصة اذا كان يرى الطبيب ان الدوالى ليست هي سبب الألم. نصيحتى في هذه الحالة التأكد من ان سبب الألم هو الدوالى أولا ثم اذا اثبت ذلك من خلال الطبيب المختص من خلال وصف طبيعة الألم والكشف فتأتى محاولة التغلب على وتقليل الم دوالى الخصية عن طريق ارتداء غيار داخلي يساعد على رفع كيس الصفن فهذا قد يقلل من نسبة الألم من ٥٠ - ٧٠ ٪. وفى حالة المرور بهذه المراحل دون جدوى يحق لك علميا اللجوء للجراحة.

العلاج والطب يعتمد على العلم الذى هو حاصل البحث والتجارب على مر السنين. فأى علاج جديد يظهر لا يمكن تطبيقه عملياً وموحداً على البشر إلا اذا تم تجريبته وبحثه بدقة وإمعان وخضع هذا البحث للمراقبة بالمعايير العلمية المتفق عليها دولياً. فقط بعد التأكد من فاعلية والآثار الجانبية لهذا العلاج من خلال هذه المرجعية العلمية يحق للطبيب استخدامه لمرضاه. بناءً عليه للأسف لا يوجد لحد علمى مرجعية علمية لعلاج العقم عند الرجال بالقران أو بالأعشاب. واذا لجأ البعض إلى الأعشاب بزعم الفائدة فلا توجد جرعة موحدة.

عندي العدد ٣٠ مليون والحركة ٤٠ ٪ والتشوهات ٩٦ ٪ وعملت الدوالي بالاشعة التداخلية وفشلت وصار فيه ارتجاع بالدوالي بعد ٧٢ يوم نقص العدد الى ٦ مليون والحركة ٢٠ ٪ والتشوهات ٩٨ ٪ أريد عمل الدوالي بالميكروسكوب علما بأنها من الدرجة الثانية. مانسبة حدوث الحمل بعدها وهل احتاج تجميد قبل جراحة الميكروسكوب وماسبب هاذه الانتكاسة وهل تضرر الخصية بعمل عمليتين في ثلاث اشهر؟

الخطوة الأولى هى تجميد السائل المنوي خفاظاً على العدد الموجود حالياً ومنعاً للاحتياج إلى عينة من الخصية فى المستقبل للحصول على حيوانات منوية. سبب هذه الانتكاسة قد يكون موقتاً عارضاً فى هذا التحليل فقط ولذلك يجب اعادة عمل التحليل أو بسبب العملية كعرض جانبى أو بسبب تصادف استخدام أدوية لها أثر سلبى على انتاج الخصية. لا ضرر من تكرار العملية بشرط التأكد من الداعى لها مع اختيار التقنية المناسبة. تشير الدراسات أن نسبة حدوث الحمل بعد عملية ربط دوالى الخصية الناجحة تصل إلى ٥٠ ٪. ولمزيد من المعلومات ادخل على مقال لغز دوالى الخصيتين

السؤال عن دوالي الخصية: تحليل السائل المنوي ٧ مل، ٤ مليون حيوان في كل مل، الحركة ٦٥ ٪ منها 50 % typeA التشوهات ٨% لم أتزوج بعد هل أجري الجراحة؟ وماتداعياتها؟

الرجاء الرجوع إالى المقال لغز دوالى الخصيتين

عملت تحليل سائل منوى فى شهر يناير وكانت الكمية ٣ مل والعدد ١٠٨ مليون والحركة تحت ال ٣٢ بحاجات بسيطة وقمت بعمل التحليل مرة اخرى فى شهر ٩ والكمية كانت ٢ مل والعدد ١١ مليون والحركة ١٠ شكيت فى النتيجة وقمت باعادة التحليل بعدها ب ٥ ايام وبعد ضغط نفسى شديد كانت الكمية نصف مل والعدد طالع ١٩ مليون والحركة ٥٪ علما بان نسبة الحيوانات المنوية السليمة فى ٦٠ فى المائة فى كل التحاليل وبرضه شكيت فى التحليل لان العينة جت بصعوبة جدا وكنت بعمل التحليل فى المعمل مش فى البيت .. انا متجوز بقالى سنة ووراثيا الحمد لله الامور تمام واخواتى كلهم مخلفين وانا غير مدخن ولا اعانى من اى دوالى او امراض الحمدلله برجاء الافادة

علمياً مسموح بالتفاوت بين التحليل والآخر حتى مع توحيد المعمل والظروف طالما فوق النسب الطبيعية كما ان يمكن للرجل السليم ان ينتج تحليل اقل من الطبيعي في مرة من المرات. فاذا كانت اغلب التحاليل طبيعية فلا داعى للقلق ومع تاريخ حضرتك المرضى المثالى بناء على ما ورد فى السؤال واذا تأكدت من سلامة الزوجة الانجابية فاعلم ان الأمر بيد الله بعد الأخذ بالاسباب وغالباً يمكن ان تكونوا من ال ٤٠ % المتأخرين فى الانجاب دون سبب معلوم. فنصيحتى ان تلجأا لاستشاريى النساء والذكورة لاستبعاد أى سبب عضوى ولسماع بعض الارشادات القيمة وبإذن الله ترزقا قريباً.

تدني نسبة الحيوانات المنوية انا الي سنة متزوج بعاني من مشكلة في قلة نسبة الحيوانات المنوية النسبة تزيد وتقل. اخر اشي وصلت ٩ مليون ونزلت لستة مليون . شو المشكلة وشو ممكن اخد علاج؟

أول خطوة على الفور هى حفظ السائل المنوى فى بنك السائل المنوى فى مركز اطفال انابيب محترم منعا للجوء لعينة الخصية لا قدر الله اذا استمر الهبوط فى العدد. الخطوة الثانية هي استشارة طبيب ذكورة متخصص في علاج العقم عند الرجال حتى يدرس سبب الهبوط لوضع خطة العلاج المناسبة.

عملت تحليل سائل منوى مرتين والحيوانات المنوية عددها صفر. هرمونات الخصوبة (FSH وLH) 15.96 و9,65. هل هناك أمل بالانجاب؟

نعم فى أمل. أولاً يمكنهما تجربة عمل تحليل السائل المنوى متكرر في نفس اليوم مع التجميد
(Sequential Semen Analysis and cryopreservation).
ثانياً عمل مجموعة الهرمونات المهمة الكاملة مثل : FSH, LH, Estradiol, Total Testosterone لدراسة ما اذا كان هناك مجال للعلاج الذى قد يستمر ٦ شهور على الأقل يليه إما ظهور الحيوانات المنوية بالسائل أو باستخراجها من الخصية بالميكروسكوب الجراحى وتحقيق الحمل بالحقن المجهرى.

عملت عملية ربط لدوالي الخصية من شهرين كان العدد 11 مليون حاليا العدد اصبح 700 الف مالسبب في ذلك؟

اولاً انصح حضرتك بحفظ كمية جيدة من السائل المنوى فوراً فى افضل بنك للسائل المنوى. ثانياً التأكد من حقيقة هذا النقص وذلك يكون بإعادة التحليل عدة مرات متباعدة. ثالثاً الرجوع إلى الطبيب المختص لبحث السبب وتوضيحه لحضرتك والنصح بالعلاج المناسب وهل هذا التغيير له علاقة بالعملية أو مجرد تصادف أو بسبب آخر.

السائل المنوي المشكلة فيه ضعف الحركة حيث كانت بعد ساعة 20 ٪ وبعد 4 ساعات 15 ٪ هل هذا يسبب العقم؟ وهل هناك علاج؟

أولاً عليك بإعادة التحليل للتأكد
لا يسبب العقم قد يؤخر الإنجاب فقط ولكن هناك العقاقير التى قد ترفع من السرعة يمكن استخدامها تحت اشراف طبى وبعد مناظرة الطبيب لاستبعاد اسباب ضعف الحركة

عدم وجود حيونات منويه في السائل المنوي وعملت التحاليل ٤ مرات ولا يوجد ذقن ولا شعر بالجسم

يجب البحث وراء السبب ويكون بعمل مسح لهرمونات الخصوبة وتكون عينة صباحية من 9-11 صباحا (FSH, LH, Estradiol, Total Testosterone, Prolactin) وتجربة عمل عينة السائل المنوى المكررة فى نفس اليوم ثم العرض على الطبيب المتخصص.

تحليل زوجى صفر كحيوانات منوية فى السائل المنوى والهرمونات كلها طبيعية واشعة الخصية طبيعية.عينة خصية لم يجدو فيها حيوانات منوية والدكتور يقول لى طالما الهرمونات طبيعية ولا يوجد حيوانات فى الخصية اذن لا امل. هل فعلاً؟

كلمة طبيعية ليست دقيقة فمستوى الهرمون الطبيعي له مجال ولكل رقم خلال هذا المجال مدلول وبالتالى فرصة علاج كما انه قد يوفق في المرة القادمة بعد العلاج وباستخدام الميكروسكوب الجراحي. ارجو اللجوء لرأى طبيب متخصص آخر

ما هو الوقت المحتمل للوصول للنسب الطبيعية فى حالة العلاج لتحسين تحليل السائل المنوى؟

علمياً كل دورة انتاج الحيوانات المنوية جديدة تأخذ ٣ أشهر وبناء عليه لا تتوقع نتيجة كاملة قبل ٣ أشهر على الأقل ثم مضاعفاتها (6 - 9 -12 شهرا) من العلاج سواء الدوائي أو الجراحى.